تأثيرات الأشعة فوق البنفسجية على العوالق النباتية

الخبرات ذات الصلة: التكنولوجيا
تاريخ البدء: 2016

تساعد العوالق النباتية في امتصاص مليارات الأطنان من ثاني أكسيد الكربون الذي يتسبب في ارتفاع درجة حرارة الأرض من الغلاف الجوي سنويًا. ومعروف عن هذه الكائنات الحية الدقيقة أنها حساسة تجاه التعرض الزائد لأشعة الشمس فوق البنفسجية. قد يزيد تغير حالات الطقس من تعرض العوالق النباتية إلى الأشعة فوق البنفسجية، مما يحد من قدرة هذه العوالق على احتجاز الكربون. يبحث باتريك نيل الباحث بمؤسسة سميثسونيان وفريق مختبره بمركز سميثسونيان للأبحاث البيئية الآثار المترتبة للأشعة فوق البنفسجية على العوالق النباتية الموجودة في محيطات القطب الجنوبي، حيث يزخر هذا المحيط بالنباتات وحيدة الخلايا، للمساعدة في وضع نماذج لكيفية استجابة العوالق النباتية لمختلف أشكال التغير المناخي. 

تعرف على المزيد عن هذا المشروع

التنبؤ بآثار التغير المناخي على مياه القطب الجنوبي