تسخير العلوم الإنجابية لإنقاذ الفهود

الخبرات ذات الصلة: التكنولوجيا
تاريخ البدء: 2001

أنشأت العالمة بمؤسسة سميثسونيان أدريان كروسيه البنك الحيوي الأول من نوعه للمواد الوراثية الخاصة بالفهود في ناميبيا. يتسنى من خلال العمل مع الطلاب المحليين بناميبيا وصندوق الحفاظ على الفهود (CCF)الذي تُديره زميلة الأبحاث في سميثسونيان لوري ماركر وأدريان وشركاؤنا الدوليون زيادة التنوع الجيني للفهود.

تعيش أكبر مجموعات الفهود في جنوب غرب إفريقيا، أي في نطاق عمل صندوق الحفاظ على الفهود لحماية هذه الأجناس المعرضة للخطر. تعمل أدريان، من مختبرها في معهد سميثسونيان للحفاظ على البيولوجيا (SCBI) الذي يقع في فرونت رويال، بفرجينيا مع صندوق الحفاظ على الفهود لدراسة كيفية تكاثر الفهود. ويبتكر فريقها في معهد سميثسونيان للحفاظ على البيولوجيا تقنية جديدة لتحسين عملية تكاثر الفهود التي تعيش في مراكز العناية البشرية.

وعملت أدريان منذ عام 2002 مع صندوق الحفاظ على الفهود لتدريب الطلاب المحليين من ناميبيا على طريقة جمع العينات البيولوجية وتخزينها مجمدة في مستودعات بنوك حيوية لاستخدامها مستقبلاً. وتوجد الآن مئات من عينات المواد الوراثية المخزنة للفهود في ناميبيا.  ويتسنى لهذه المواد الوراثية دعم بقاء الفهود البرية من خلال استعادة التنوع الوراثي إلى الفهود..

تعرف على المزيد عن هذا المشروع

الحفاظ على الفهود المعرضة للخطر في ناميبيا وحول العالم