مايكل لورانس

مدير التصميم لمكتب المعارض في المتحف الوطني للتاريخ الطبيعي

ويعد مايك لورانس بصفته مدير التصميم لمكتب المعارض في المتحف الوطني للتاريخ الطبيعي مسؤولًا عن جودة التصميم لجميع المعارض المؤقتة والدائمة فضلًا عن الرسومات واللافتات داخل المتحف. حيث يقوم بتوفير الإشراف والتوجيه للتعاقد مع شركات في مجال التصميم في المعارض الكبيرة على غرار سانت أوشن هال وديفيد اتش كوتش هال للأصول الإنسانية لضمان أن الهندسة المعمارية والمعارض والرسومات والمواد الداعمة تلبي معايير سميثسونيان العالية المتعلقة بالجودة والمتانة وسهولة الوصول واستمتاع الزوار. حيث يقوم لورانس وفريق عمله بتصميم معارض مؤقتة تم إنشاؤها بواسطة المتحف وتعمل على تعديل المعارض المتحولة من مؤسسات أخرى لتطلب متطلبات المتحف. 

لورانس هو مهندس معماري يحظى بعدة سنوات من الخبرة في مجال إعادة الاستخدام التكيفي للهياكل التاريخية للاستخدام العصري كما أنه بمثابة همزة الوصل في التصميم بين مكتب البرامج العامة ومكتب سميثسونيان لعمليات وهندسة المرافق والمؤسسات الهندسية والمعمارية المتعاقدة معهم لمشاريع التجديد داخل المتحف. وقد عمل مؤخرًا مع مكتب التعليم والتوعية بشأن تطوير برنامج Q?rius وهو مرفق رائد للاكتشاف والتعلم التفاعلي بشأن العالم الطبيعي.

وقد عمل لورانس سابقًا كمهندس معماري ومصمم كبير بـ "MFM Design, Inc" وهي شركة لتصميم المعارض بواشنطن العاصمة. وقد ساهم في التخطيط وتطوير المحتوى والتصميم والتخطيط المعماري للمعارض الكبيرة لمؤسسة سميثسونيان و&حدائق العقارات بماونت فيرنون وخدمات المتنزهات الوطنية وبعض المتاحف الخاصة مثل متحف فرازير للتاريخ الدولي في لويزفيل ومتحف تومو كيكوتشي وكي واي بطوكيو. وقد أتم لورانس دراساته الجامعية في الفنون الجميلة والتربية في جامعة كيس ويستيرن ريزيرف ومعهد كليفلاند للفنون بكليفلاند بولاية أوهايو كما حصل على درجة الماجستير في الهندسة المعمارية مع مرتبة الشرف من الجامعة الكاثوليكية الأمريكية، واشنطن العاصمة.  وقد شغل منصب معلم لتاريخ الهندسة المعمارية في جامعة ميريلاند في بالكلية الكاثوليكية كما شغل منصب مدرب في مجال التصميم وأستاذ كرسي بقسم الأطروحات العلمية في المعهد الأخير. وهو يقيم في واشنطن العاصمة

تعرف على المزيد عن عمل مايكل لورانس

الدبلوماسية في التصميم: سميثسونيان وبرنامج American Spaces

إغلاق