ميلاني مكفيلد

مدير برنامج شعاب مرجانية صحية لأُناس أصحاء، بالمتحف الوطني للتاريخ الطبيعي

ميلاني مكفيلد هي إحدى علماء مؤسسة سميثسونيان وهي مؤسس ومدير برنامج شعاب مرجانية صحية لأُناس أصحاء في المتحف الوطني للتاريخ الطبيعي في سميثسونيان. وقد عرفت ميلاني منذ نعومة أظافرها أنها تطمح أن تكون عالمة أحياء بحرية، وعقب تخرجها من الجامعة ذهبت للعمل في بليز ضمن فرق السلام. وقد عملت هناك عالمة أحياء بحرية في محميات هول تشان البحرية وتعلمت إدارة الحفاظ على البيئة البحرية من بدايتها إلى نهايتها. وكرست عملها منذ ذلك الحين في الحفاظ على منطقة الشعاب المرجانية في أمريكا الوسطى ودعم المجتمعات المحلية في بليز ومنطقة البحر الكاريبي الغربية. وظلت ميلاني في عملها في بليز لما يربو على 20 عامًا وفي سميثسونيان منذ عام 2006.

في عام 2001، حصلت على شهادة الدكتوراه في العلوم البحرية من جامعة جنوب فلوريدا، بمساعدة من الزمالة الأولى للجمعية الدولية لدراسات الشعاب المرجانية (ISRS) في سبيل دعم أبحاثها المهتمة باكتشاف دور أحداث الاضطرابات وتأثير الإدارة على الشعاب المرجانية في بليز. وقد عملت في مجلس الجمعية، وتعمل حاليًا في اللجنة التوجيهية للشبكة العالمية لرصد الشعاب المرجانية في منطقة البحر الكاريبي، وتشارك في عدة لجان استشارية وطنية (بليز) وإقليمية، ومجالس الإدارة ولجان طلاب الدراسات العليا.

تعرف على المزيد عن عمل ميلاني مكفيلد

تقوم سميثسونيان بتحسين حالة الشعاب المرجانية من خلال برنامج شعاب مرجانية صحية لأُناس أصحاء

إغلاق