جوليان رابي

مدير قسم ديم جيليان ساكلر بمعرض آرثر إم ساكلر ومعرض فرير للفنون

نظرًا لتعمقه لفترة طويلة في دراسة الفنون والآداب الآسيوية والإسلامية، فقد أشرف جوليان رابي -مدير قسم ديم جيليان ساكلر بمعرض آرثر إم ساكلر ومعرض فرير للفنون- على ما يربو على 40 معرضًا خاصًا في معرض فرير وساكلر منذ عام 2002. وقد انطلقت في المتحف والعروض المتنقلة تحت قيادة جوليان رابي المعارض التي تضم بعض أكثر الأعمال الفنية والثقافية لفتًا للنظر وقيمةً في آسيا، بما في ذلك عرض مجموعة مكونة من 56 لوحة تمت استعارتها من الهند تُبرز الحياة في البلاط الملكي في جودبور خلال القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، فضلاً عن معرض الفنون القرآنية المُفتتح حديثًا، وكانت هذه أول مرة تُعرض فيها الفنون القرآنية في الولايات المتحدة.

وفي إطار المساعدات التي قدمها لإنشاء جبل الفيروز: معرض الفنانون يغيرون أفغانستان، أراد رابي عرض رؤية مختلفة تمامًا بغية تقويض الرؤيا الغربية التقليدية للبلد وشعبها، وقد ورد في ضوء ذلك تصريح بأنّ "المعرض يسرد قصة عن الطريقة التي يمكن له من خلالها أن يضفي المعنى والغرض إلى الناس ويمنحهم السعادة حتى في أحلك الأوقات،  وتلك القصة عالميةٌ نقدرّها ونرتبط بها جميعًا -أينما كنا". 

تعرف على المزيد عن أعمال جوليان رابي

الحرفيون يصنعون مستقبلًا جديدًا لأفغانستان من خلال الفن

إغلاق