جوشوا أيه بيل

أمين العولمة، المتحف الوطني للتاريخ الطبيعي

جوشوا إيه بيل، أمين العولمة في المتحف الوطني للتاريخ الطبيعي.  يضطلع جوشوا بدراسة الإثنوغرافيا في بابوا غينيا الجديدة وثقافة الهواتف الخلوية في الولايات المتحدة وذلك لبحث تغير الشبكات العالمية والمحلية فيما يتعلق بالأشخاص والنتاج البشري والبيئة.  ويُستكمل هذا العمل من خلال البحث المستمر القائم على المتاحف والمحفوظات في أستراليا وأوروبا والولايات المتحدة. 

ومنذ عام 2000، عمل جوشوا مع أفراد المجتمع المحلي في "دلتا نهر برواري"، التي تعد مصبًا نهريًا مدي الجزر متغير بيئيًا على الساحل الجنوبي في بابوا غينيا الجديدة. وهو يدرس أثر إزالة الغابات والصناعات الاستخراجية في تحويل الطابع الاجتماعي والاقتصادي والبيئي لهذه المنطقة، كما يدرس دور الكائنات في هذه التعقيدات العالمية.

ومن خلال العمل مع المجتمعات المحلية، تمكن جوشوا من توثيق التقاليد المعرفية والتراثية الخاصة بهم. وقد عمل جوشوا مع شركاء من برواري لنشر كتاب عن الصور التاريخية بلغتهم للاستخدام المجتمعي في المدارس والحياة اليومية. كما عمل مع أفراد من المجتمع المحلي على إعداد ملصقات توضيحية للنباتات المحلية وتقاليد صناعة السلال للمساعدة في دعم نقل المعرفة الاثنونباتية من جيل لآخر. وهو يعمل حاليًا على إنتاج قرص مضغوط يحتوي على تقاليدهم الموسيقية يتضمن أوجه مختلفة من المعرفة الثقافية والبيئية الخاصة بهم.

وقد حصل جوشوا على درجة بكالوريوس الآداب من جامعة براون عام (1996)، كما حصل على ماجستير في الفلسفة عام (1998) ودكتوراه في الفلسفة عام (2006) في علم الأنثروبولوجيا من جامعة أكسفورد. وقبل الالتحاق بمؤسسة سميثسونيان، عمل جوشوا أستاذًا مساعدًا بوحدة أبحاث سينسبري للفنون الخاصة بأفريقيا وأوقيانوسيا والأمريكتين في جامعة إيست أنجليا.

تعرف على المزيد عن عمل جوشوا أيه بيل

تعمل مؤسسة سميثسونيان مع المجتمعات حول العالم لاستعادة اللغات والتقاليد المهددة بالانقراض والحفاظ على استدامتها

إغلاق