ديف كونلين

رئيس، مركز الموارد التراثية الغارقة، وكالة خدمات المتنزهات الوطنية

بعد انتهاء ديف كونلين من دراسته الجامعية في كلية ريد، حصل على درجة الماجستير من جامعة أكسفورد في تخصص علم الآثار الإيجية الغارقة، ثم حصل على درجة ماجستير ودكتوراه في علم الأنثروبولوجيا وعلم الآثار من جامعة براون. 

وبعد سنوات من الغوص وإجراء الأبحاث على حطام السفن الغارقة في بحر إيجة شغل ديف وظيفة متخصص في الآثار الغارقة لصالح بحرية الولايات المتحدة. وتجدر الإشارة أنه أثناء عمله في البحرية ساعد في تخطيط وتنفيذ عملية استعادة أول غواصة قتالية ناجحة في العالم، وهي الغواصة الكونفدرالية اتش. ال . هنلي التي فُقدت في ساحل تشارلستون، جنوب كارولينا عام 1864.  وانتقل ديف، بعد الانتهاء من مشروع الغواصة هنلي، إلى سانتا فلوريدا للانضمام إلى فريق مركز الموارد التراثية الغارقة التابع لوكالة خدمات المتنزهات الوطنية، وهو الرئيسي الحالي للمركز، وما زال يواصل عمليات الغوص للوصول إلى السفن الغارقة في البلاد وحول العالم. وقد أصبح غواصًا تقنيًا منذ عام 2002 وغواصًا يستخدم أجهزة إعادة التنفس منذ عام 2006.

اشتملت المشروعات التي عمل بها ديف البحث عن سفينة جون بول جونز، والسفينة العسكرية بونهوم ريتشارد؛ والغوص للوصول لحطام طائرة البوينغ بي-29 سوبر فورترس التي تحطمت فوق بحيرة ميد أثناء القيام بعملية بحثية سرية للغاية على ارتفاع كبير لصالح القوات الجوية الأمريكية. والغوص للوصول لحطام البارجة يو إس إس أريزونا في بيرل هاربر بهاواي؛ والعمل مع الهيئات المعنية بجزيرة إليس لتوثيق وحفظ أجزاء من عبارة جزيرة إليس التاريخية؛ ومساعدة أحد الفرق العالمية في دراسة وتوثيق حطام السفينة آر إم إس تيتانيك; ، ومساعدة حكومة موزمبيق في إنشاء حدائق وطنية لحفظ حطام السفن التاريخية والمناطق البيئية الحساسة للساحل الإفريقي. 

تعرف على المزيد عن عمل ديف كونلين

التحرر من العبودية، بحث عن حطام سفن الرقيق من أجل بناء روابط مبشرة جديدة

إغلاق