كاتالينا بيمينتو هيرنانديز

زميلة دراسات ما بعد الدكتوراه، جامعة زيوريخ، سويسرا

ولدت كاتالينا بيميينتو هيرنانديز في بوغوتا، كولومبيا. وقد كانت مفعمة بالشغف للقروش والحياة البحرية منذ نعومة أظافرها. حصلت كاتالينا على درجة البكالوريوس في علم الأحياء من جامعة خافيريانا في بوغوتا. وانتقلت بعد ذلك إلى المكسيك لإعداد أطروحتها الجامعية لدراسة بيئة قروش الحيتان في الحديقة الوطنية بجزيرة ايسلا كونتوي، ثم انتقلت إلى بنما حيث عملت في مؤسسة سميثسونيان لأبحاث المناطق الاستوائية. وعملت كاتالينا، في أول الأمر، في مختبر ناووس البحري حيث درست أنماط هجرة قروش الحيتان في أرخبيل لاس بيرلاس والمحيط الهادئ الأوسط. ثم عملت مساعدة مختبر بمركز علوم البيئة والنباتات القديمة.

بدأت كاتالينا في عام 2008 دراساتها العليا في جامعة فلوريدا حيث عملت كقيم باحث في متحف فلوريدا للتاريخ الطبيعي. وفي ربيع عام 2010، حصلت كاتالينا على درجة الماجستير في علم الحيوان من قسم الأحياء، مع تخصص فرعي في تعليم العلوم. وفيما يتعلق بالجانب العلمي من رسالة الماجستير، فقد درست كاتالينا علم البيئة القديمة للقروش في العصر الميوسيني في بنما. وقد ركز بحثها الأولي على البيئة الحاضنة للقرش العملاق المنقرض ميجالودون. أما بخصوص الجانب التعليمي والتوعوي، فقد قامت كاتالينا بإنشاء موقع إلكتروني لإشراك الأطفال في العلوم إضافة إلى إدخال نشاط بالمنهج الدراسي لتيسير الاستخدام في الفصول الدراسية والمتاحف.

بدأت في عام 2010، في إعداد أطروحة دكتوراة غير تقليدية في قسم علم الأحياء بجامعة فلوريدا، وقد اعتمد الجانب البحثي في أطروحتها على العمل الميداني والمجموعات المختلفة، واستخدمت دراسات البيئة الكلية والتحليل التلوي لبحث سجلات حفريات القروش. وكانت مهتمة بشكل خاص بفهم آليات انقراض القرش الأبيض العملاق ميجالودون، وقد جمعت ما بين بحثها العلمي مع تعليم العلوم، والتقنية التعليمية والتوعية العامة. ووفقًا لهذا، صممت كاتالينا ونفذت منهجًا مدمجاً لعلم الحفريات للطلاب الجامعيين بجامعة بنما. وفي صيف 2015، حصلت كاتالينا على درجة الدكتوراه من قسم الأحياء وكتن تخصصها الفرعي في تقنية التعليم وإعداد المناهج الدراسية.

ومن الجدير بالذكر أنها حصلت مؤخرًا على زمالة Forschungskredit لدراسات ما بعد الدكتوراه من جامعة زيوريخ وتعمل حاليًا في معهد الحفريات ومتحف جامعة زيورخ في سويسرا. وتتناول في سياق بحثها آثار انقراض المفترسات القديمة على النظم البيئية البحرية القديمة. تأمل كاتالينا في أن تواصل عملها على المفترسات المنقرضة، واستخدام المعلومات التي تتوصل إليها في تفسير السلاسل الغذائية من منظور علم الأحياء القديمة، وتقديم رؤية ثاقبة بخصوص الحفاظ على القروش التي تواجه الانقراض في الوقت الحاضر. وبالإضافة إلى ذلك، فهي تعتزم الجمع بين شغفها العلمي والتزامها في تعليم العلوم، والتقنية التعليمية وتوعية العامة، وتطوير أدوات مبتكرة لإشراك الطلاب وصناع السياسات وعموم الأشخاص المهتمين بالعلوم.

تعرف على المزيد عن عمل كاتالينو بيمينتو هيرنانديز

سميثسونيان تستخدم سجلات الحفريات الموجودة في بنما لوضع نموذج للتغيرات المناخية المستقبلية

إغلاق